حكاية ناي - صلاح الزدجالي

حكاية ناي - صلاح الزدجالي



  • سمعنا بقصة الرجال
    هذاك اللي رفضْه الحال
    نوى يخطب هوى قلبه
    تقدم صوب ابوها وقال صلاح
    يا عم جيتك .. لحد بيتك
    ليد بنتك انا اتقدمّ
    على الملّه .. بشرع الله
    ونص الدين ابا اتممّ
    هي ْمرادي .. غلا فوادي
    طلبتك قولها لي تم
    فقير الحال .. ما عندي مال
    غني المبدا خالي الهم
    أعفّ النفس .. واصلّي الخمس
    واراعي ربي الأعظم
    ومهما صار .. مع الاقدار
    ابرضى بالذي مقسّمّ
    تصدد وجه ابوها وطال
    سكوته ولا حكي ينقال
    تفكّر ثمْ قال اسمع
    ترى بنتي لأبن الخال صلاح
    يا عم ارجوك .. لا ترمي الشوك
    فعيني وقلبي المغرمّ
    بطهر الأرض .. عرفنا بعض
    من احنا صغار لو تعلمّ
    لا تحرمنا .. لا تعدمنا
    وربك ما رضى بالظلمّ
    يا عم ناظر .. ترى الخاطر
    يبيها من سنينٍ كم
    يا راعي الخير .. هوانا طير
    لا توقف في طريق الحلم
    وخذ مني .. وعد أنّي
    أخليها فمجرى الدم
    تمايل راس ابوها ومال
    يهزه يمنتن وشمال
    همس في اذن صاحبنا
    نصيبك مع سواها تنال صلاح
    مهو معقول .. ولا مقبول
    اعيش الفكره ذي يا عمّ
    بعد بنتك .. انا احلف لك
    علي تحرم بنات آدمّ
    ولو دنياي .. حكاية ناي
    ابحكيها جروح وهم
    وهذا القلب .. يا عمي صعب
    حلف أبعشقها وأقسمّ
    بقولّك شي .. ما دامي حي
    أموت وغيرها يحرمّ
    بكل الياس .. بقول للناس
    حياتي خانها درهمّ
  • للتعليق برجاء تسجيل الدخول أو إنشاء حساب جديد
مشاركة